Monday ,9 of July 2018
Share

"الرحلة" العراقي يقتنص الجائزة الكبرى لمهرجان السينما العربية في باريس

ختتمت يوم السبت الفائت الدورة الأولى لمهرجان السينما العربية في باريس، الذي ينظمه معهد العالم العربي، وحصل الفيلم الروائي العراقي الطويل "الرحلة" للمخرج محمد جبارة الدراجي على الجائزة الكبرى للمهرجان. الفيلم حاز أيضا على جائزة أفضل ممثلة، وأحداثه تدور حول فتاة شابة إبان العام 2006، كانت تعتزم تنفيذ عملية انتحارية داخل إحدى محطات القطارات في بغداد، فيما حصلت المخرجة التونسية سارة عبيدي جائزة أفضل عمل روائي طويل عن فيلم "بنزين". أما جائزة  أفضل ممثل في فيلم روائي طويل، فذهبت جماعياً الى ممثلي وممثلات فيلم "غداء العيد"، للمخرج اللبناني لوسيان بو رجيلي، ونال "قطار ـ قطار2 "، للبنانية رانيا اسطفان جائزة الفيلم القصير. أما جائزة (معهد العالم العربي ـ مهرجان الجونة السينمائي) للفيلم التسجيلي الطويل، فمنحت لفيلم "الفرقة"، للمخرج العراقي الباقر جعفر.

 

كما منحت لجنة مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، جائزتها مناصفة لـ(ونس) للمخرج المصري أحمد نادر، و(أرض الآباء) للعراقي علاوي سليم،

فيما تناصف (النحت في الزمن) للمصري يوسف ناصر، و(ولادة صورة) للفلسطيني فراس خوري جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم القصير.

 

فعاليات مهرجان السينما العربية في باريس بدأت في 28 يونيو (حزيران) 2018 واستمرت حتى 7 يوليو (تموز) بمشاركة 80 فيلماً، وبحضور أكثر من 100 سينمائي وإعلامي من مختلف البلدان العربية، وتشكلت لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة من المغربي فوزي بنسعيدي رئيساً، وعضوية مجموعة من الشخصيات السينمائية البارزة بينها الموسيقار التونسي أمين بوحافة، والمنتج المصري محمد حفظي.

وحرص كل من انتشال التميمي، مدير مهرجان الجونة السينمائي، ومديره الفني أمير رمسيس، على حضور افتتاح المهرجان في باريس لتأكيد دعم مهرجان الجونة السينمائي لمهرجان السينما العربية، والذي تجلى أيضاً في كون "الجونة السينمائي" أحد الرعاة الرئيسيين للدورة الأولى للمهرجان.

Share this article