Tuesday ,9 of July 2019
Share

الفارس والأميرة.. أول فيلم تحريك مصري طويل في مهرجان الجونة السينمائي

يعلن مهرجان الجونة السينمائي، عن العرض العالمي الأول، لفيلم التحريك المصري الطويل (الفارس والأميرة) خلال انعقاد دورته الثالثة، في الفترة بين 19 ـ 27 سبتمبر/ أيلول 2019.

إذ سيتم ضم الفيلم إلى برامج عروضه، قبل طرحه في دور العرض التجارية، في شهر أكتوبر/تشرين المقبل. وتمثل تلك المشاركة جزءًا من منحى المهرجان نحو توفير منصة ومساحة عرض لكافة أشكال النتاج السينمائي المتنوعة.

أحداث الفيلم، مستوحاة من قصة تاريخية حقيقية، جرت في القرن السابع الميلادي، تدور حول شخصية محمد بن القاسم، الذي سمع بما كان يقوم به القراصنة من عمليات سلب وانتهاك للنساء والأطفال المخطوفين في عرض البحر، فقرر ترك مدينته البصرة والذهاب في مغامرة مثيرة، ذات طابع خيالي، مع صديق عمره زيد، ومُعلمه أبو الأسود، لمقاتلة الملك الظالم "داهر" الذي كان يتقاسم مع القراصنة ما يحصلون عليه من غنائم وسبايا. خلال رحلته يتعرف ابن القاسم على الأميرة لبنى، ليبدأ رحلة أخرى يواجه فيها أقداره المُنتظرة.

وشكلت مساهمة نخبة من أصوات كبار الممثلين المصريين، عاملًا مهمًا في إنجاز الفيلم، حيث يضم: محمد هنيدي، ومدحت صالح، ودنيا سميرغانم، وماجد الكدواني، وعبد الرحمن أبو زهرة، وعبلة كامل، بالإضافة إلى الراحلين سعيد صالح وأمينة رزق. الفيلم من سيناريو وإخراج بشير الديك، ومن رسوم فنان الكاريكاتير الراحل مصطفى حسين.

مدير المهرجان انتشال التميمي، تحدث عن مشاركة الفيلم قائلًا: "يُسعدنا عرض فيلم الفارس والأميرة، الذي تكمن أهميته، في كونه أول فيلم تحريك عربي، مُنفذ بالكامل، من قِبل طاقم عربي. كما يمثل هذا الفيلم امتدادًا لحلم طال انتظاره في المنطقة، حيث تستكمل السينما المصرية، والعربية ذلك الحلم الذي بدأته في ستينيات القرن الماضي".

أكد أمير رمسيس المدير الفني للمهرجان" إن عرض فيلم الفارس والأميرة في فعاليات الدورة الثالثة في مهرجان الجونة السينمائي هو خطوة نفخر بها بلا شك لريادته في اقتحام مجال كان عصياً على الإنتاج المصري و العربي .. كما أن استضافة فيلم للكاتب و المخرج بشير الديك أحد الوجوه البارزة في جيل الواقعية الجديدة للسينما المصرية في عودة منتظرة هو إضافة كبيرة للمهرجان".

من جانبه قال عباس بن العباس، مُنتج الفيلم "لقد شكلت صناعة هذا الفيلم تحديًا، كوننا عملنا بطاقم مصري خالص، ورغم أن المشروع الذي انطلق  منذ 20 عامًا، قد واجهته بعض العثرات الإنتاجية في أوقات معينة، إلا أن حماسنا لم يفتر، وصممنا على تنفيذه لنؤكد وجود إمكانية واقعية لصناعة فيلم تحريك عربي بأياد عربية".

وأضاف: "يسعدنا انطلاق رحلة الفيلم، من مهرجان الجونة السينمائي، الذي نعتبره واحدًا من المهرجانات المهمة الصاعدة في المنطقة بأكملها. ونأمل أن تُسَهل هذه الخطوة عملية توزيع الفيلم، الذي قد يواجه نفس مشكلات توزيع أفلام السينما المستقلة بوجه عام." 

عن المهرجان:

مهرجان الجونة السينمائي، هو مهرجان سنوي يُعقد في نهاية سبتمبر/أيلول من كل عام، في منتجع الجونة البديع المُطل على شواطئ البحر الأحمر، ليشكل موعدًا ثابتًا لالتقاء السينمائيين العرب والدوليين. وتُقام الدورة الثالثة من المهرجان في الفترة ما بين 19 وحتى 27 سبتمبر/أيلول 2019 المُقبل.

يتكون برنامج المهرجان، من ثلاث مسابقات رسمية (مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، ومسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، ومسابقة الأفلام القصيرة)، والبرنامج الرسمي خارج المسابقة، بالإضافة إلى البرنامج الخاص. ويعرض المهرجان قرابة 80 فيلمًا، من أهم وأحدث الإنتاجات العربية والدولية، وتصل قيمة الجوائز المقدمة إلى 224 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى الجوائز العينية (نجمة الجونة، والشهادات) المُقدمة إلى الفائزين في المسابقات المتنافسة. كما يمتلك المهرجان ذراع الصناعة الخاصة به؛ منصة الجونة السينمائية.

Share this article