Thursday ,14 of November 2019
Share

انطلاق مهرجان تالين بلاك نايتس بفيلم آدم وبرنامج استعادي للسينما العربية بالتعاون مع مهرجان الجونة السينمائي

ضمن مساعيه لتعزيز السينما العربية والتعاون بينها وبين المهرجانات السينمائية العالمية يتعاون مهرجان الجونة السينمائي مع مهرجان تالين بلاك نايتس السينمائي، الذي تُقام فعالياته في الفترة ما بين 15 نوفمبر/تشرين الثاني و1 ديسمبر/كانون الأول في مدينة تالين بإستونيا.

شهد حفل افتتاح المهرجان حضور المؤسس المشارك ورئيس العمليات بمهرجان الجونة السينمائي بشرى رزة، إضافة إلى مؤسس المهرجان المهندس نجيب ساويرس الذي قدم شعلة المهرجان - والتي تُمنح للمسؤولين عن البرامج الاستعادية - لرئيسة مهرجان تالين تينا لوك ترامبرج والتي ستمنحها في نهاية المهرجان لممثل دولة الضيف في السنة القادمة، خلال فعاليات حفل الختام هذا العام. وذكر المهندس نجيب ساويرس في حديثه أثناء الحفل أنه سعيد بالتواجد في مهرجان تالين وإستونيا للمرة الأولى، كما أشاد بالتعاون المشترك بين مهرجان الجونة ومهرجان تالين من أجل دعم السينما العربية وتقديم فرص دعم أكثر لها، خاصة خارج العالم العربي.

كما أعلن مهرجان الجونة السينمائي عن مشاركته بتقديم برنامج استعادي للسينما العربية عنوانه "نظرة على السينما العربية"، والذي يعرض فيه مهرجان تالين 14 فيلمًا عربيًا مستعرضًا أفضل النتاجات السينمائية العربية في العقد الماضي التي لا يجب تفويتها. صمم البرنامج مدير مهرجان الجونة السينمائي انتشال التميمي من أجل تعزيز مكانة السينما العربية خاصة خارج العالم العربي.

يشمل البرنامج 6 أفلام من إنتاج عام 2019، حيث يفتتح مهرجان تالين فيلم "آدم" لمريم توزاني، و"بغداد في خيالي" لسمير و"بابيشا" لمونية مدور و"الكهف" لفراس فياض و"حديث عن الأشجار" لصهيب قسم الباري الذي فاز بنجمة الجونة الذهبية للفيلم الوثائقي في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، إضافة إلى الفيلم الفائز بنجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي؛ "ستموت في العشرين" لأمجد أبو العلاء.

ومن السنوات السابقة يتضمن البرنامج فيلم فوزي بن السعيدي "بيع الموت" (2011) وثالث أفلام المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد "عمر" (2013) و"الأوديسا العراقية" (2014) لسمير، إضافة إلى "ذيب" (2014) لناجي أبو نوار و"نحبك هادي" لمحمد بن عطية و"على حلة عيني" (2016) لـليلي أبو زيد وفيلم "بركة يقابل بركة" (2016) للمخرج السعودي محمود صباغ، وأخيرًا فيلم "التقارير حول سارة وسليم" (2018) لمخرجه مؤيد عليان.

منذ تأسيسه عام 1997 تطور مهرجان تالين بلاك نايتس على مدار السنوات ليصبح واحدًا من أكبر المهرجانات السينمائية في المنطقة، عارضًا ما يقرب من 250 فيلم طويل و300 فيلم قصير في حضور نحو 80 ألف مشاهد كل عام.

Share this article