مهرجان الجونة السينمائي يعلن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الخامسة

Tue Oct 12, 2021

Share:

الجونة، 12 أكتوبر 2021، يتشرف مهرجان الجونة السينمائي بالإعلان عن اختيار مجموعة من المخرجين المتميزين والبارزين وخبراء الصناعة ونقاد السينما الذين سيشكلون لجان التحكيم في المسابقات الرئيسية الثلاث، إلى جانب أعضاء  لجنة تحكيم جائزة نجمة الجونة الخضراء في دورتها الأولى. إضافة إلى لجان تحكيم فيبريسي، ونيتباك.

حول اختيار أعضاء لجان التحكيم للدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي، قال انتشال التميمي مدير مهرجان الجونة السينمائي: "إضافة إلى انتقاء مجموعة متنوعة من الأعمال السينمائية المبتكرة، فإن جانبًا من مهمة مهرجان الجونة السينمائي يتمثل في دعوة مجموعة متميزة للغاية من صناع السينما والنقاد السينمائيين والمتخصصين في الصناعة لتشكيل لجان التحكيم. نتمنى لأعضاء لجان التحكيم كل التوفيق في رحلتهم الصعبة لاختيار الفائزين بجوائز الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي".


تضم لجنة مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الممثلة المصرية منة شلبي، التي لعبت أدوارًا سينمائية هامة مع مخرجين متميزين وتعد أول ممثلة مصرية وعربية يتم ترشيحها لجائزة الإيمي الدولية لأفضل ممثلة عن دورها في مسلسل "في كل أسبوع يوم جمعة"، وسارة هوش المؤسس والمدير التنفيذي لمهرجان جواناخواتو السينمائي الدولي في المكسيك، كما تضم المخرج والمنتج اللبناني جورج هاشم الذي تشمل أعماله الفيلم الشهير "رصاصة طايشة" (2010)، وفيلم "نار من نار" (2016). فضلًا عن ذلك، يشارك في اللجنة المخرج الهندي كبير خان، المعروف بأعمال مثل "كابول إكسبرس" و"نيويورك" و"إيك ثا تايجر" و"سنوات طالبان وما بعدها". يرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة المنتج روب ألين، الرئيس التنفيذي لشركة مارجيت هاوس فيلمز، ومنتج فيلم نتفليكس "أنا لم أعد هنا".

تتكون لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة من المنتج الكوري الجنوبي جاي جيون المؤسس المشارك لمهرجان بوسان السينمائي الدولي، والذي أنتج أفلامًا مثل "حكاية مدينة واحدة"، بالإضافة إلى المخرجة الأمريكية كيم إيه سنايدر التي تشمل أعمالها الأخيرة الفيلم الوثائقي "نحن الأطفال" والذي حظى باحتفاء نقدي وجماهيري واسع. كما تضم لجنة التحكيم المخرج الأردني الهولندي محمود المساد والذي نال استحسانًا نقديًا عن أعماله مثل "الشاطر حسن" و"هذه صورتي وأنا ميت"، والمنتجة الفلسطينية مي عودة التي عرض فيلمها الأول "200 متر" للمرة الأولى عالميًا بمسابقة أيام فينيسيا في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، والحاصلة على جائزة فارايتي للمواهب بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مهرجان الجونة السينمائي. ترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة المنتجة المكسيكية مارتا سوسا، والتي لاقت أعمالها نجاحا في عدد كبير من المهرجانات السينمائية الدولية وفازت بأكثر من 150 جائزة بما فيها جائزة الإيمي.

أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة فتضم المخرج والمنتج المصري تامر عشري والذي يشتهر بأعمال منها "فوتوكوبي" والفيلم الفائز بجائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير "ماتعلاش عن الحاجب" في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي، ومبرمجة الأفلام أليس خروبي والتي كانت عضوًا أساسيًا في برمجة الأفلام القصيرة بمهرجان كان السينمائي. تضم اللجنة كذلك الممثلة المغربية نادية كوندا، والتي فازت بجائزة نجمة الجونة لأفضل ممثلة في الدورة الأولى من المهرجان عن دورها في فيلم "وليلي" لفوزي بن سعيدي، والصحفية والناقدة الإيطالية إي نينا روث، التي كتبت للعديد من المطبوعات الشهيرة بما في ذلك فوج إيطاليا وهاربر بازار العربية ومجلة فلاونت. ترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة المخرجة المصرية كاملة أبو ذكري، ومن بين أعمالها أفلام مثل "واحد صفر" الذي نافس في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي عام 2009، كما عرض فيلمها "يوم للستات" للمرة الأولى عالميًا في مهرجان لندن السينمائي لعام 2016.

يطلق مهرجان الجونة السينمائي في دورته الخامسة جائزة نجمة الجونة الخضراء والتي تُمنح للأفلام التي ترفع مستوى الوعي أو تشارك المعرفة حول القضايا المتعلقة بالبيئة أو الحياة البرية وأهميتها واستدامتها. تشمل لجنة التحكيم لهذه الجائزة الممثلة المصرية أروى جودة، والمعروفة بأدوارها في أعمال مثل "حجر جهنم" و"هذا المساء" و"أهو ده اللي صار"وهي من المهتمين  بأمور البيئة وسبق أن مثلت مصر في مسابقة "ميس إيرث" و حصلت على المرتبة الرابعة عالميًا. إضافة إلى المخرج كيفان مشايخ الذي بدأ مسيرته المهنية من خلال كتابة وإخراج وإنتاج فيلم "الحارس: أسطورة عمر الخيام"، كما تضم اللجنة رنا نجار المراسلة التلفزيونية بقناة الشرق، كما عملت قبل ذلك بوكالة رويترز العالمية.

أما فيما يخص لجنة تحكيم نيتباك (شبكة الترويج للسينما الآسيوية) فتتكون من إندو شريكنت إحدى الأعضاء المؤسسين لـ"نيتباك" الهند، وكانت المدير المشارك لمهرجان سيني فان للسينما الآسيوية والعربية. إضافة إلى المخرج الكوري الجنوبي تشانج هو باي الحاصل على العديد من الجوائز المرموقة من بينها جائزة بيكسانج للفنون، وتشمل أفلامه "صيد الحيتان" و"ليلة عميقة الزرقة"، والمنتج والمخرج الفلسطيني السويدي محمد قبلاوي مؤسس مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد.

تضم لجنة تحكيم فيبريسي (الاتحاد الدولي لنقاد السينما) الصحفية والناقدة الأسترالية هيلين بارلو الفائزة بجائزة الريشة الذهبية عام 2019 عن إسهاماتها وخدماتها للسينما الفرنسية، والتي قامت بتغطية مهرجانات كان وبرلين على مدار 30 عامًا. إضافة إلى الصحفية الإيطالية ميكيلا مانينتي والتي تقوم بتغطية العديد من المهرجانات السينمائية الأوروبية المرموقة مع تركيز خاص على مهرجان فينيسيا السينمائي، وكذلك الصحفي المصري محمد نبيل الذي يكتب بانتظام عن السينما منذ عام 2010 بمجلة الكواكب ويشغل بها منصب نائب مدير التحرير.

مهرجان الجونة السينمائي

أحد المهرجانات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يهدف مهرجان الجونة السينمائي إلى عرض مجموعة واسعة من الأفلام للجمهور الشغوف بالسينما، وتعزيز التواصل بين الثقافات المختلفة من خلال فن السينما. كما يهدف إلى ربط صناع الأفلام من المنطقة بنظرائهم الدوليين، ويلتزم المهرجان باكتشاف الأصوات الجديدة، ويسعى جاهدا ليكون حافزا لتطوير السينما في العالم العربي.

Share this article:

#GFF22

تواصل معنا