مارجريت فون تروتا

ممثلة، صانعة أفلام، ألمانيا
بدأت الممثلة والكاتبة والمخرجة مارجريت فون تروتا، مسيرتها المهنية بالتمثيل، ثم شاركت بعدها في كتابة السيناريوهات مع المخرج فولكر شلوندورف، كما ساعدته في إخراج فيلم "شرف كاترينا بلوم المفقود"، عام 1975. وكان أول عمل منفرد لها  هو "صحوة كريستا كلاجس"، عام 1977، وهو الفيلم الذي أكَّد الأسلوب الإخراجي الذي تنتهجه فون تروتا، عن طريق تقديم عديد الموضوعات التي تتكرر في أعمالها الأخيرة، وهي تعقيدات الارتباط عند النساء وممارسة العنف وآثاره. تبعت ذلك بثلاثية أفلام، ساهمت في تطوير السينما النسوية السائدة، الأول هو "الأخوات، أو توازن السعادة" عام 1979،وهو ربما الأكثر خصوصية بين كل أفلامها ويمكن مقارنته بفيلم برجمان "برسونا" (إنتاج 1966 وعرض في الدورة الثانية لمهرجان الجونة). في عام 1981 حصلت فون تروتا على تقدير عالمي، بعد عرض فيلمها "ماريان وجوليان"، والمعروف أيضا باسم "الأخوات الألمانيات"، والذي يعد على المستوى العالمي تحفة فنية. وكأول فيلم تخرجه سيدة وتحصل عليه جائزة  الأسد الذهبى، منذ حصول فيلم "أولمبيا" للمخرجة ليني ريفنشتال على الجائزة عام 1938. تعد أعمال فون تروتا مركبة من الناحية السياسية وثاقبة من الناحية النفسية، مركزة على العلاقات النسائية، وقد تجاوزت تلك الأعمال العشرين فيلمًا، وحصلت على 34 جائزة مرموقة.
close